الهوية الوطنية من تقنية «البلوريد» حتى «الهوية الرقمية»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الهوية الوطنية من تقنية «البلوريد» حتى «الهوية الرقمية», اليوم الخميس 14 يناير 2021 12:18 صباحاً

الخرج نت – جمعه عبد الرحمن  :

استعرضت وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” مراحل تطور بطاقة الهوية الوطنية في المملكة، بداية من تقنية “البلوريد” حتى ” الهوية الرقمية”.

وكان أول إصدار لبطاقة الهوية الوطنية بتقنية البلوريد في عام 1405هـ، وفي عام 1425هـ أُطلقت الأحوال المدنية، المرحلة الأولى من الجيل الثاني لوثائق إثبات الشخصية تحت مسمى “بطاقة الهوية الوطنية”، ثم صدر التوجيه الكريم باعتبارها احد المرتكزات الاساسية لتطبيقات الحكومة الإلكترونية وخدماتها.

وبينت الأحوال المدنية أنه في عام 1430هـ بدأت المرحلة الثانية من الجيل الثاني للبطاقة، والتي تعتمد على تقنية الحفر بالليزر، ثم في عام 1439هـ صدر الجيل الثالث من البطاقة، وقد تم تغيير تصميم البطاقة لتواكب التطور الحالي للحكومة الإلكترونية، وتطبيقاتها المتعددة، وأصبحت تدعم اللغة الإنجليزية.

واليوم ومع التطور التقني الذي تشهده المملكة في كافة الأصعدة تم إطلاق الهوية الرقمية والتي تسهّل عملية التحقق من هوية المواطن من خلال هاتفه الذكي عبر تطبيق وزارة الداخلية الإلكتروني “أبشر – أفراد “، وتتيح للجهات التحقق منها بكل سهولة ويسر .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق