1325 وفاة بـ«كورونا» في بريطانيا في يوم واحد.. ولندن تعلن الطوارئ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

احصت المملكة المتحدة الجمعة 1325 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد، في عدد قياسي منذ بدء تفشي الوباء على أراضيها، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 79 ألفا و833.

كذلك، سجل عدد قياسي للإصابات في 24 ساعة تجاوز 68 ألف حالة، ما يرفع حصيلة الإصابات المؤكدة في المملكة المتحدة إلى مليونين و957 ألفا و472، وفق وزارة الصحة.

وأعلنت لندن أنها تواجه «حادثا كبيرا» اليوم الجمعة لأن مستشفياتها تتعرض لخطر العجز عن مواجهة سلالة شديدة العدوى من فيروس كورونا تنتشر في أنحاء المملكة المتحدة.

وقال رئيس بلدية لندن صديق خان، وهو من حزب العمال المعارض، إن أسرة المستشفيات في العاصمة ستمتلئ بالمرضى خلال الأسابيع القليلة المقبلة لأن انتشار الفيروس اصبح «خارج السيطرة».

ومضى يقول «نعلن أن المدينة تواجه حادثا كبيرا لأن التهديد الذي يمثله هذا الفيروس لمدينتنا صار يمثل أزمة».

ويزيد عدد سكان لندن، التي تنافس باريس على مركز أغنى مدينة في أوروبا، على تسعة ملايين نسمة.

ويشير تعبير «حادث كبير» في العادة إلى الهجمات أو الحوادث الخطيرة، خاصة التي يرجح أن تنطوي على «أذى جسيم أو ضرر أو تعطيل أو خطر على حياة البشر، أو الخدمات الأساسية، أو البيئة، أو الأمن الوطني».

وأخر مرة أُعلن فيها عن «حادث كبير» في لندن كانت بسبب حريق برج غرينفيل في مجمع سكني شاهق الارتفاع في عام 2017 وأودى بحياة 72 شخصا.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق