1.4 مليون دولار تعويض لكل عائلة من أسر ضحايا تحطم طائرتي بوينغ تشمل مصريين ومغربيين ويمني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ستدفع شركة بوينغ قرابة 500 مليون دولار لأسر ضحايا حادثتي تحطم طائرتين من طراز بوينغ 737 ماكس بموجب تسوية الشركة مع وزارة العدل الأمريكية بعد تحقيقاتها بتحطم طائرة للخطوط الجوية الإثيوبية" الذي حدث في مارس 2019 وتوفي فيه مواطنين من 33 دولة قتلوا جراء حادث تحطم طائرة "بوينغ" التابعة للشركة وسط إثيوبيا بينهم 6 مصريين ومغربيين ويمني واحد.

وأعلنت وزارة العدل الأميركية، الخميس في بيان، إن شركة بوينغ وافقت على دفع أكثر من 2.5 مليار دولار لتسوية تهمة التآمر للاحتيال على إدارة الطيران الفيدرالية أثناء مراجعتها لطائرة "بوينغ 737 ماكس"، المتورطة في حادثين مميتين أسفرا عن مقتل 346 شخصا. وتشمل التسوية غرامة من 244 مليون دولار، و1.77 مليار دولار كتعويض لعملاء بوينغ، ومبلغ 500 مليون دولار لأسر ضحايا حادثتي تحطم طائرتي بوينغ ماكس 737

أما حادث التحطم الثاني فكان لخطوط ليون إير وكانت تحمل 189 شخصا على متنها وقد غرقت بعد أن سقطت في البحر قبالة جزيرة جاوة بعد قليل من إقلاعها من العاصمة جاكرتا في أكتوبر 2018.

وأقرت شركة بوينغ بأن اثنين من طياريها التقنيين خدعا مفتشي السلامة الفيدراليين بشأن نظام برمجيات له صلة في كلا الحادثتين،وقالت وزارة العدل إنه نتيجة لعملية الخداع، افتقرت أدلة الطائرات ووثائق التدريب إلى معلومات حول البرنامج، المعروف باسم نظام تعزيز خصائص المناورة. 

وأدت حادثة التحطم الثانية إلى إيقاف تشغيل هذا الطراز من طائرات بوينغ في جميع أنحاء العالم، غير أن إدارة الطيران الفيدرالية وافقت على تحليق هذه الطائرة مرة أخرى في نوفمبر الماضي بعد تغيير وتعديل التصميم في نظام الكمبيوتر الخاصة بالطائرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق