لمسته أمه فعاد إلى الحياة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
لمسته أمه فعاد إلى الحياة, اليوم السبت 9 يناير 2021 12:04 صباحاً

تحدَّى الطفل المولود في الأسبوع الـ21 احتمال صفر في المئة للنجاة، بعد التغلب على الصعاب التي لا يمكن تصورها، فإن الطفل البالغ من العمر 7 أشهر الآن هو واحد من أصغر الأطفال في العالم على قيد الحياة. وعلمت إليزابيث وزوجها ريك هاتشينسون من ولاية ويسكونسن بالحمل، في فبراير 2020، بعد معاناة الزوجين فترة طويلة من العقم، وفي يونيو اضطر الأطباء لإجراء عملية توليد لتضع الأم «ريتشارد» بحجم كف اليد وعمره أقل من 5 أشهر بقليل.

وعانى الوليد ضغط الدم بسبب توقف الأكسجين عن التدفق إلى رأسه، وتم توصيل جسده الصغير بالعديد من الأجهزة في محاولة يائسة للحفاظ على حياته، قبل أن تحضر الأم، لوداعه لكن بمجرد أن لمست الأم ابنها، تغيّرت الأمور نحو الأفضل، إذ ارتفع الأكسجين لدى الطفل فجأة عندما لمسته الأم بيدها.

وقالت طبيبته: أعتقد أنه كان بحاجة إلى والدته ليس إلا.. هذه واحدة من أكثر الأشياء التي لا تصدق التي رأيتها في حياتي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق