ريال مدريد وبلباو عالقان في العاصفة الثلجية.. ولاعبو رايو ينقذون السيارات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ضربت عاصفة ثلجية شرسة أراضي المملكة الإسبانية، ووضعت الجولة الحالية من مباريات كرة القدم على المحك.

البداية مع حامل اللقب ريال مدريد الذي استقل لاعبوه الطائرة من مطار باراخاس قبل حوالي 3 ساعات، لكنها لم تقلع حتى اللحظة بسبب عدم وضوح الرؤية الناتج عن العاصفة الثلجية.

ويلعب ريال مدريد أمام أوساسونا في ملعب السادار بمدينة بامبلونا في إقليم نافاري شمال إسبانيا، مساء السبت.

وكانت المباراة مهددة بالإلغاء بسبب تغطية الثلوج لأرضية ملعب السادار، لكن رابطة الليجا أصرت على خوض المباراة في موعدها المحدد.

وانخفضت درجات الحرارة في أنحاء إسبانيا بشكل غير معتاد على الدولة الأوروبية المعروفة بالدفء النسبي بالمقارنة مع جيرانها.

في الوقت نفسه، تعيش بعثة أتليتك بلباو أزمة أكبر، إذ تحرّكت طائرتها من إقليم الباسك نحو العاصمة بالفعل لمواجهة أتليتكو مدريد غدا السبت، لكنها لم تهبط!

عقب الوصول إلى سماء مطار باراخاس، عجز الطيار عن الهبوط بسبب تغطية الثلوج لممر الطائرات بالكامل وانعدام الرؤية، ليضطر إلى العودة مجددا إلى الباسك.

ومباريات الدرجة الثانية بدورها تشهد أزمة أخرى، متعلقة بحلول رايو فايكانو ضيفا على ميرانديس في إقليم كاستيا وليون.

بعثة رايو استقلت الحافلة اليوم لتتوجه إلى إقليم كاستيا وليون القريب نسبيا من العاصمة مدريد، لكنها علقت في وسط الحافلة ولم تستطع مواصلة المسير.

الطريف أن لاعبي رايو هبطوا من الحافلة وبدأوا في مساعدة السيارات الخاصة العالقة في الطريق تحت تأثير الثلوج.

وبعيدا عن كرة القدم، فقد نشر حساب الاتحاد الإسباني لكرة اليد مقطعا للاعبي منتخب لاروخا أثناء مغادرة التدريبات تحت الثلوج، قبل أيام من سفرهم إلى مصر للمشاركة في مونديال 2021.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق