غياب نجوم الشارقة لا يكفي الوصل لتحقيق الفوز في ذهاب كأس الخليج العربي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أهدر الوصل فرصة كبيرة للاقتراب من نصف نهائي كأس الخليج العربي، بعدما تعادل مع الصف الثاني من فريق الشارقة من دون أهداف، على استاد الشارقة في ذهاب ربع النهائي، بينما تعادل في الدور نفسه بني ياس مع ضيفه اتحاد كلباء، 1-1.

ودفع المدرب عبدالعزيز العنبري بثمانية لاعبين لا يشاركوا بشكل أساسي، أبرزهم خالد باوزير وعبدالعزيز الكعبي وسالم صالح وسالم سلطان، بينما أراح نجوم الفريق، الإيطالي إيغور كورنادو والبرازيليان ويلتون سواريز وكايو لوكاس وشاهين عبدالرحمن وعادل الحوسني، بينما خاض الوصل اللقاء بتشكيلة غلب عليها الأسماء الأساسية ولكن بغياب نجم الفريق فابيو ليما وكل من علي صالح وعلي سالمين وسانتوس نيريس.

ورغم الغيابات العديدة في صفوف الشارقة، ولكن الفريق سيطر على مجريات اللعب في أول 15 دقيقة، وكاد سالم صالح أن يحرز الهدف الأول من هجمة منظمة قادها الأوزبكي أوتابك شوكوروف الذي مرر تمريرة جميلة انفرد على إثرها صالح ولكن حارس الوصل حميد عبدالله تألق في إبعاد الكرة إلى ركلة ركنية (12)، بينما سدد شوكوروف ركلة حرة مباشرة تصدى لها حارس الوصل (15).

أما "الإمبراطور" دخل أجواء اللقاء بعدما تحرك البرازيلي رونالدو مينديز والأرجنتيني نيكولاس أوروز وناصر نور، إذ كاد الأخير أن يحرز الهدف الأول بطريقة جميلة من تسديدة قوية مرت بجوار القائم (19)، بينما تراجع أداء الفريقين بعدما تعددت التمريرات الخاطئة من اللاعبين.

من جهته واصل الشارقة أفضليته في الشوط الثاني واعتمد الفريق على التسديد من خارج منطقة الجزاء عن طريق البرازيلي لوان بيريرا، ولكن حميد عبدالله تصدى لمحاولة لاعب "الملك" في الدقيقة 50، بينما نشط الوصل عقب مرور 15 دقيقة، وأهدر حسن إبراهيم فرصة محققة عندما تلقى تمريرة من ناصر محمود ولكن إبراهيم سدد الكرة فوق العارضة (60)، ورغم الأفضلية الكبيرة لـ "الفهود" في الدقائق الأخيرة من المباراة، وأبرزه إهدار وليد الحمادي فرصة هدف محقق من انفراد تام، ولكن الشارقة فرض نتيجة التعادل، لتصبح حظوظ الفريقين متساوية في لقاء الإياب على استاد زعبيل في 26 الجاري.

في المقابل جنب المهاجم البرازيلي، جواو بيدرو فريقه بني ياس تكبد الخسارة في ملعبه أمام فريق اتحاد كلباء في اللقاء الذي جمع الفريقين، أمس، على استاد الشامخة في ذهاب ربع نهائي كأس الخليج العربي.

وكانت عودة التوغولي مالابا عقب انتهاء فترة إيقافه أكثر ما أسعد "النمور" وأكد نجم الفريق أهميته بعدما أحرز الهدف الأول عندما استفاد من ركلة ركنية ولعب كرة برأسه جميلة في المرمى، ولكن فرحة مالابا لم تكتمل إذ سجل البرازيلي بيدرو هدف التعادل لصالح "السماوي" لتصبح الخيارات مفتوحة بين الفريقين في لقاء الإياب الذي سيقام في 25 الجاري على ملعب اتحاد كلباء.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق