مسؤول قطري: الدوحة لن تلتفت إلى محاولات تعكير المصالحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مسؤول قطري: الدوحة لن تلتفت إلى محاولات تعكير المصالحة, اليوم السبت 9 يناير 2021 12:01 صباحاً

مسؤول قطري: الدوحة لن تلتفت إلى محاولات تعكير المصالحة

نشر في باب نات يوم 08 - 01 - 2021

218371

الأناضول -
وفق مدير المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية أحمد الرميحي، ردا على تصريحات لوزير إماراتي ربط فيها استعادة العلاقات مع قطر بتعاملاتها مع إيران وتركيا وما وصفها ب"الجماعات الإسلامية المتطرفة"
قال مسؤول قطري، الجمعة، إن الدوحة لن تلتفت إلى "المحاولات الهامشية" لتعكير صفو الأجواء الإيجابية للمصالحة الخليجية.
جاء ذلك في تغريدة لمدير المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية أحمد الرميحي، ردا على تصريحات لوزير إماراتي، ربط فيها استعادة بلاده للعلاقات مع قطر بتعاملاتها مع إيران وتركيا، وما وصفها ب"الجماعات الإسلامية المتطرفة".
واعتبر الرميحي أن "المحاولات الهامشية لتعكير صفو الأجواء الإيجابية للمصالحة الخليجية متوقعة".
وأضاف: "للأسف نرى مسؤولا مثل وزير الدولة (للشؤون الخارجية الإماراتي) أنور قرقاش، يصرح بشكل لا يليق بمستوى الجهود التي بذلت لتحقيق المصالحة".
وتابع: "لن نلتفت إلى تلك المحاولات، ولدولة قطر نظرة إيجابية لمستقبل الخليج ووحدته ووحدة مصيره".
والخميس، قال قرقاش إن "استعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة ستستغرق وقتا وتعتمد على تعاملات قطر المستقبلية مع إيران وتركيا والجماعات الإسلامية المتطرفة"، بحسب قناة "CBS" الأمريكية.
والثلاثاء، عقدت القمة الخليجية ال41 في مدينة العلا شمال غربي السعودية، بمشاركة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، للمرة الأولى منذ أكثر من 3 سنوات.
وجاء انعقاد القمة، غداة إعلان الكويت توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية.
وشهدت المنطقة الخليجية أزمة حادة منذ يونيو/ حزيران 2017، بعدما فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، واعتبرته "محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل".

.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق